أخر الاخبار

كيف تصبح رائد أعمال ثري بأقل من أسبوع

هل تريد أن تصبح رائد ألاعمال ناجح بفترة وجيزة وبدون اي تعب أو اي مجهود كبير كل ما عليك هو أنا تقرى هذا الشرح كامل ورح تجد ما تبحث عنه موجود بتفصيل. 



أول مرحباً بك عزيزي في موقع Aljedaie نشكر على زيارتك لنا .


هي لنبدأ..... 


أحضر كوباً من مشروبك الساخن اللذيذ المفضل حسب مزاجك واطمئن… فأنت هنا في موقع Aljedaie افضل موقع لتعليم بناء الذات، وإن كانت هذه زيارتك الأولى لنا – أهلاً بك ? – فاعلم أننا نشرح كل شيء بشكل مبسط وبأمانة شديدة مع إضافة الكثير من خبراتنا العملية.


أولاً: تعريف رائد الأعمال :

ريادة الأعمال هي الترجمة لكلمة Entrepreneurship بالإنجليزية، ولُغويا يُقصد بها "من يسعى أو يريد تحقيق عمل ما".


 واصطلاحيًا: تعني عملية تصميم عمل جديد وإطلاقه وتشغيله، غالبًا ما يبدأ ذلك العمل بذرةً صغيرةً يعمل "رواد الأعمال" على رعايتها حتى تصبح قطبًا مؤثرًا سواء كان قطبًا محليًا أو عالميًا. 


حسنًا، قد يبدو الأمر بسيطًا، لكن ريادة الأعمال تحتاج إلى الكثير من المهارات وخوض مخاطر أكثر حتى ينهض المشروع على قدميه محققًا الأرباح بذاته ومحدثًا التأثير المرجو منه.

 

ثانياً: الفرق بين ريادة الأعمال وإدارة الأعمال.


يخلط كثيرون من الأشخاص بين مصطلحي ريادة الأعمال وإدارة الأعمال نظرًا للتقارب اللفظي بينهما في اللغة العربية، ولكن المصطلحين منحوتان من اللغة الإنجليزية، وهما مختلفان تمامًا بها، فريادة الأعمال كما قلنا تعني Entrepreneurship أما إدارة الأعمال فهي Business Administration. 



على أي حال ما الفرق بينهما؟ 


إدارة الأعمال :هي تشغيل العمل من الناحية الإشرافية والرقابية مثل الحسابات والماليات وإدارة المشروعات والتسويق وترويج والموارد البشرية وأداء العمل واتخاذ القرارات الصحيحة والسليمة.


 ريادة الأعمال: تتطلع إلى خارج تفاصيل العمل نفسه؛ وإن كانت مهاراته الداخلية ضرورية أيضًا، وتنظر إلى الصورة الأشمل وترسم له رؤيته، أما إدارة الأعمال فتهتم بتفاصيل العمل الداخلية لا سيما الفنية والتقنية.


 وتكاد تتطابق المهارات المطلوبة في المجالين، فهما وثيقا الصلة في الأصل، وإن اختلفا في الفنيات؛ فليس ضروريًا أن يكون رائد الأعمال متخصصًا في المحاسبة أو الشؤون القانونية أو التسويق أو الترويج ، كما أن المحاسب والمحامي والمسوق ليسوا بالضرورة على رؤية شاملة للعمل من منظور خارجي. 


والأفضل أن يتمتع كل طرف بفكرة مبدئية عن عمل الطرف الآخر مع إتقان تخصصه ومجالة، تطبيقًا للمثل القائل: "اعرف كل شيء عن شيء، وشيئًا عن كل شيء". 


ولكن ما الفرق إذن بين رائد الأعمال ورجل الأعمال؟ 


رجل الأعمال Businessman يضع قدميه في السوق القائمة بالفعل سواء كانت منتجات أو خدمات متوفرة، 


أما رائد الأعمال Entrepreneur فقد يضع قدميه في السوق، أو يبتكر منتجًا جديدًا أو خدمة جديدة. 


إذا أردت أن تتعرف على صفات رائد ألاعمال فعليك بقراءة هذا المقال صفات رائد ألاعمال الناجح

ثالثاً: ريادة الأعمال وعلاقتها بالأقتصاد.


يُنظر إلى رواد الأعمال على أنهم من الأصول الوطنية التي يلزم رعايتها وتحفيزها، فهم قادرون على تغيير أعمالنا وحياتنا، وقد تحسن ابتكاراتهم معايير الحياة، وتحقيق الثروات وتوفير فرص العمل للشباب والقوة العاملة .



رابعاً: أبرز الفوائد التي تحققها ريادة الأعمال للاقتصاد:


 1. تعزيز نمو الاقتصاد توفر ريادة الأعمال منتجات وخدمات جديدة قد تُحدث ما يُعرف باسم "تأثير الشلال"؛ أي أن هذه العناصر الجديدة تحفز الأعمال أو القطاعات المتعلقة بها، ما يعزز النمو الاقتصادي في النهاية.


 على سبيل المثال، مع ابتكار قطاع تكنولوجيا المعلومات وتوسعه توسعًا سريعًا، انتعشت معه قطاعات أخرى مثل مراكز الاتصالات لخدمة العملاء وشركات صيانة الشبكات ومزودي الأجهزة الإلكترونية.




2. رواد الأعمال يزيدون الدخل القومي مشروعات ريادة الأعمال توفر ثروات جديدة؛ فالشركات القائمة بالفعل قد تكون وصلت إلى أقصى قدر لها في السوق والعائد، لكن المنتجات الجديدة المُحسّنة تمكن تطوير الأسواق وتوفير موارد رزق جديدة. 


 3. رواد الأعمال يغيرون المجتمع من خلال تقديم خدمات ومنتجات جديدة، يكسر رواد الأعمال العادات التي عفى عليها الزمن والأنظمة والتقنيات القديمة، ما يُحسّن جودة الحياة والمعنويات وحرية الاقتصاد. 


 4. تطوير المجتمع كثيرًا ما يمول رواد الأعمال المشروعات المنفتحة الأخرى ويستثمرون في المشروعات المجتمعية ويوفرون دعمًا ماليًا للأعمال الخيرية المحلية، محققين بذلك نجاحًا يتجاوز مشروعهم. 


خامساً: دور الحكومة في رائدة الأعمال.


لقوانين واللوائح التنظيمية دور مهم في تغذية ريادة الأعمال، فأي مجتمع يتسم بالفوضى وغياب القانون أو وجوده على الورق فقط، سيعرقل أي عمل بسبب الممارسات غير العادلة والفساد والنشاط الإجرامي. ولذلك فالدور الحكومي والبرلماني مهم جدًا في توفير البيئة الصالحة لانتعاش المشروعات الصغيرة الابتكارية.


من أهم ملامح الدور الحكومي: 


سن القوانين التي تحمي الملكية الفكرية تيسير إنشاء الشركات توفير القروض الحسنة تشجيع ريادة الأعمال وشن حملات إعلامية لها.



أن إعجابك المقال لا تنسى مشاركته لأصدقائك

تعليقات
ليست هناك تعليقات




    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -